طبيب الوداد يتحدث عن إصابات لاعبي فريقه قبل قمة أسفي

طبيب الوداد يتحدث عن إصابات لاعبي فريقه قبل قمة أسفي

تحدث البروفيسور أنيس شاغو، رئيس اللجنة الطبية لفريق الوداد الرياضي، على الحالة الصحية للاعبين الشيخ ابراهيما كومارا، وأيوب المودن، وأيوب العملود ثم أيمن الحسوني، الذين حالت الإصابة دون مشاركتهم خلال المبارتين السابقتين للفريق الأحمر في مسابقة الدوري الاحترافي « إينوي »

وأوضح طبيب الوداد الرياضي أن أيوب العملود  كان قد أصيب الموسم الماضي خلال مباراة الديربي أمام الرجاء الرياضي، وتعرض لتمزق عضلي من الدرجة الثالثة على مستوى عضلة الفخذ، ما فرض إجرائه مجموع من حصص الترويض الطبي، تحت إشراف طاقم مختص، مبرزا أن اللاعب تماثل للشفاء وهو تحت إشراف المعد البدني لاستعادة لياقته البدنية، قبل انضمامه للفريق الأحمر خلال المباريات المقبلة .

وكشف الطبيب نفسه أن الايفواري إبراهيما  كومارا ، كان قد تعرض بدوره للاصابة خلال مباراة نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا أنام الأهلي،وأصيب هو الآخر بتمزق عضلي، مؤكدا ان المدافع الايفواري  تماثل للشفاء  لم يعد يحس بآلام، سيعود للملاعب خلال الأيام القليلة المقبلةً.

وبخصوص حالة المودن أوضح طبيب الوداد أن الوافد الحديد على الوداد تعرض للاصابة في معسكر الفريق بمراكش، وأخضع لفحوصات طبية مكثفة أثبتت عدم تعرضه لكسر، غير أنه  يعاني من التهاب على مستوى الكاحل، والذي يستوجب عملية جراحية في مدينة ليون الفرنسية .

وتابع قائلا: « اللاعب كان يريد المشاركة في المباريات الأولى، وتأجيل العملية لفترة الانتقالات الشتوية، غير  أن هذا القرار  كان يشكل خطورة كبيرة على سلامة اللاعب، ما فرض علينا عقد اجتماع رفقته بحضور سعيد الناصيري والمدرب البنزرتي، لإقناعه بإجراء العملية، واختار القيام بها في إحدى المصحات بمدينة ليون الفرنسية بالقرب من أهله، خاصة أن العامل النفسي سيساعده على تسريع وثيرة علاجه ».

وبخصوص إصابة الحسوني أوضح المتحدث نفسه أن هذا الأخير تعرض لالتواء على مستوى الكاحل نجم عنه قطع بالرباط الخارجي، ما بات يفرض غيابه عن الفريق لمدة ستتراوح بين ستة إلى ثمانية أسابيع من أحل استعادة عافيته .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

أخبار أخرى