بودريقة بين براثن أنصار الوداد بسبب خطة الذبابة

بودريقة بين براثن أنصار الوداد بسبب خطة الذبابة

بلغ تفاعل روابط أنصار فريق الوداد البيضاوي ذروته مع قصة تسريب مكالمة هاتفية لرئيس الرجاء السابق محمد بودريقة، التي هاجم خلالها سعيد الناصيري والنادي.

وراسلت 5 روابط تابعة لأنصار الوداد، يتقدمهم ألتراس وينرز، اتحاد الكرة المغربي قصد استدعاء بودريقة للمثول أمام لجنة الأخلاقيات ومنعه من التسيير الرياضي مدى الحياة.

كما قررت الروابط الجماهيرية الودادية جر بودريقة للقضاء، والضغط على رئيس النادي سعيد الناصيري من أجل متابعة الأمر قضائيا.

وكان بودريقة قد اعتذر عما جاء في المكالمة المسربة التي تحدث فيها عن ضرورة مواجهة الوداد ورئيسه بـ « خطة الذبابة »، لعرقلة النادي البيضاوي، والتشويش على مصالحه في الفترة المقبلة.

واطلع 

 على أكثر من خطاب لروابط أنصار الوداد، التي تطالب فوزي لقجع رئيس اتحاد الكرة المغربي بالتدخل، بعدما ورد اسمه ضمن التسجيل الصوتي.

Volume 0% 
وورد في التسجيل على لسان بودريقة أن الأخير على تواصل مستمر مع لقجع لمساعدة الرجاء على برمجة مريحة لمبارياته، مما يتعارض مع منصبه، ومبدأ تكافؤ الفرص.

ويتهم أنصار الوداد لقجع بمحاباة الرجاء ومساعدته ماديا، وهو ما صرح به مرارا كما يتهمونه بالتحامل على ناديهم من خلال تسريع وتيرة معاقبة لاعبيه مثلما حدث مع يحيى جبران والحارس الدولي رضا التكناوتي، بينما يتساهل مع غريمهم التقليدي ولاعبيه رغم تجاوزاتهم، بحسب قولهم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره

أخبار أخرى