« انتقال حر » يقرب لاعبا من التوقيع للوداد في الميركاتو

« انتقال حر » يقرب لاعبا من التوقيع للوداد في الميركاتو

بات عبد الله خفيفي، لاعب مولودية وجدة لكرة القدم، قريبا من التوقيع للوداد الرياضي، بعد أن انتزع قرارا من لجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية للعبة ذاتها بشأن فسخ عقده من جانب واحد مع فريقه فارس الشرق بسبب عدم توصله بمستحقاته المالية في الأجل القانوني

A- A+طباعة المقال
وعلى الرغم من توفر فريق الوداد الرياضي على مجموعة من اللاعبين يشغلون مركز قلب الدفاع، على غرار أشرف داري، والشيخ إبراهيما كومارا، وأمين أبو الفتح، وأمين فرحان ومحمد رحيم، غير أن إدارة الفريق الأحمر تدرس إمكانية ضم عبد الله خفيفي إلى صفوفها في صفقة انتقال حر، بعد فسخ عقده مع الفريق الوجدي خلال الميركاتو الشتوي الجاري.

وأوضح مصدر le360 سبور أن تلقي مرمى الوداد الرياضي سبعة أهداف خلال المباريات الثلاثة الأخيرة في الدوري الاحترافي، فرض عليه التفكير في البحث عن مدافع مجرب، خاصة أن الفريق الأحمر مقبل على مواجهة أندية قوية في دوري الأبطال ورغبة منه في تأمين خط دفاعه خلال منافسته على الاحتفاظ بلقب الدوري الاحترافي الذي فاز به الموسم الماضي.

وكان عبد الله خفيفي قد سئم من الوعود « الكاذبة » للرئيس محمد هوار، واختار اللجوء إلى لجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية من أجل فسخ عقده الذي يربطه بالمولودية الوجدية، علما أن عقده ينتهي متم شهر يونيو المقبل.

وشدد المصدر ذاته على أن خفيفي اضطر إلى اللجوء إلى لجنة النزاعات المذكورة لطلب فسخ عقده، بعدما لم يتوصل بمستحقاته المالية العالقة بذمة الفريق الوجدي، ورغبة منه في الانتقال إلى فريق جديد خلال مرحلة الانتقالات الشتوية الجارية.

يذكر أن المولودية الوجدية يعاني من أزمة مالية خانقة، ما حمل اللاعبين على نهج السلوك الاحتجاجي ومقاطعة التداريب في أكثر من مناسبة، غير أن عدم وفاء محمد هوار، رئيس النادي، بوعوده بخصوص صرف مستحقاتهم المالية، جعلت عددا منهم يفكر في مغادرة الفريق وخوض تجربة جديدة في البطولة الوطنية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

أخبار أخرى