الجائحة ترفع عدد « ويكلو  » الدربي البيضاوي

الجائحة ترفع عدد « ويكلو  » الدربي البيضاوي

ليست المرة الأولى التي يجري فيها الديربي البيضاوي أمام مدرجات فارغة، بل سبق للوداد والرجاء الرياضيين أن تقابلا بالملعب الكبير بطنجة موسم 2016-2017، بدون جمهور في ديربي الويكلو الشهير، الذي انتهى لفائدة النسور الخضر بثلاثة أهداف دون رد .

ويتجدد الديربي البيضاوي بين الغريمين الجارين الرجاء والوداد، المقرر مساء اليوم الأحد 21 مارس 2021، برسم الدورة الـ 10 من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، في ظل غياب الجمهور بسبب حالة الطوارئ الصحية التي فرضتها الحكومة المغربية، وذلك في إطار الاحترازات والتداربير الرامية إلى لحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويعد ديربي اليوم بين الوداد والرجاء الثالث من نوعه الذي سيجرى بدون جمهور، بعد ديربي « كورونا » الذي جرى العام الماضي برسم إياب البطولة الاحترافية وانتهى بالتعادل من دون أهداف، إضافة إلى الديربي الذي  أجري عام 2016 بمدينة طنجة، برسم منافسات الجولة 27 من البطولة الوطنية الاحترافية، وذلك بسبب معاقبة الفريق الأخضر حينها بإجراء خمس مباريات بدون جمهور بعد أحداث الشغب التي وقعت بملعب محمد الخامس خلال مباراته الشهيرة أمام شباب الريف الحسيمي.

وفرضت جائحة “كورونا” إجراء الديربي البيضاوي « الويكلو » وحرمت الجماهير الرياضية من متابعة احتفالية المدرجات التي تميز ديربي البيضاء في السنوات الأخيرة، وجعلت منه واحدا من أقوى المباريات متابعة محليا وقاريا وعربيا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

أخبار أخرى