الأزمة المالية ترخي بظلالها على الوداد

الأزمة المالية ترخي بظلالها على الوداد

أرخت الأزمة المالية التي يعاني منها الوداد الرياضي لكرة القدم على التدبير اليومي للفريق، من خلال تسديد مستحقات مجموعة من اللاعبين، والأطر التي تشتغل داخل النادي.

وكشف مصدر داخل القلعة الحمراء أن الأطر التي تشتغل داخل الوداد، لم تتوصل بمستحقاتها المالية منذ 7 أشهر، وهو ما جعل غالبيتها تعيش وضعية صعبة.

وتابع المصدر ذاته أن اللاعبين داخل الفريق الأحمر لم يتوصلوا بمنحة مجموعة من المباريات، بالإضافة إلى أشطر منحة التوقيع، وهو الأمر الذي دفع عددا من العناصر إلى التعبير عن امتعاضها من المكتب المسير للنادي.

وأشار المصدر نفسه إلى أن سعيد الناصري، رئيس الوداد، وعد بصرف المستحقات المالية في أقرب وقت ممكن، كما أكد للاعبين على أن الأزمة المالية تعاني منها جميع القطاعات، بسبب تداعيات فيروس كورونا، وعدم التزام بعض المعلنين بتسديد ما في ذمتهم للنادي، بالإضافة إلى غياب الجماهير، وكلها أمور ساهمت في تأثر خزينة الفريق الأحمر.

وتابع المصدر ذاته أن الأزمة المالية التي يعاني منها الوداد، ستؤثر عليه خلال «الميركاتو» الشتوي المقبل، خصوصا أن الفريق تراجع عن حسم مجموعة من الصفقات، بداعي أنها تفوق قدرته الشرائية في الوقت الراهن.

من  جهة أخرى، وصل الوداد إلى اتفاق مع الأطر التي تشتغل في مدرسة الفريق، بعدما عقد الناصري لقاء مع مجموعة من اللاعبين القدامى، والذين سيشرفون على تداريب الفئات العمرية الصغرى، من خلال تسديد مستحقاتهم المالية من مداخيل تسجيل اللاعبين.

وفتح الوداد الرياضي باب التسجيل داخل مدرسة الفريق منذ بداية الشهر الجاري، بخصوص اللاعبين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 و16 سنة، على أن يخضعوا لاختبارات بدنية، قبل الالتحاق بالنادي الأحمر.

وعلاقة بالقلعة الحمراء، قرر وليد الركراكي، مدرب الوداد، إلغاء المباراة الودية التي كانت مقررة أن تجمع ناديه بفريق أولمبيك آسفي، اليوم السبت، في حين حافظ الفريق الأحمر على المعسكر الإعدادي الذي سيجريه بمدينة مراكش.

ويرغب الركراكي في خوض معسكر بمراكش، بسبب  المناخ  الجيد في المدينة، في حين يبحث عن فرق من أجل إجراء مباريات ودية معها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

أخبار أخرى