أداء « الأسود » الباهت أمام « البلاك ستارز » يُغضب الجماهير المغربية قبل المواعيد الهامة

أداء « الأسود » الباهت أمام « البلاك ستارز » يُغضب الجماهير المغربية قبل المواعيد الهامة

أسالت المباراة الودية للمنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم، التي جمعته أمس الثلاثاء، بضيفه « البلاك ستارز » الغاني، الكثير من المداد، إذ عبرت الجماهير المغربية عن عدم رضاها عن الأداء الباهت لرفاق حكيم زياش أمام غانا، رغم فوزهم بهدف دون مقابل.

وأكدت فئة عريضة من متابعي الكرة الوطنية، أن الأداء الذي ظهر به المنتخب الأول لا يبعث على الاطمئان، قبل « الكان » القادم والمباريات الإقصائية الهامة التي تنتظر العناصر الوطنية، وهو ما جعل الخوف يتسلل إلى الشارع الرياضي، الذي يُمني النفس بأن يُتابع منتخبا بشخصية قوية على جميع المستويات والأصعدة، لتفادي تكرار « الخيبات » والإقصاء المبكر خلال نهائيات « الكان » المقبل.

وأشارت بعض الجماهير في تدوينات عديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن المنتخب الوطني لم يعد يقنع خلال المباريات الودية فما بالك باللقاءات الرسمية، وهو ما يدق ناقوس الخطر لدى كتيبة البوسني وحيد خاليلوزيتش الذي لم يتمكن من تشكيل نواة منتخب قوي حتى الآن.

وذهبت تعاليق أخرى إلى حد المقارنة بين المنتخب الحالي الذي يشرف عليه وحيد، والسابق تحت قيادة المدرب الفرنسي هيرفي رونار، مشيرة إلى أن المدرب البوسني لديه العديد من اللاعبين المتألقين في القارة العجوز و »البطولة برو »، ومن غير المنطقي أن لا يُشكل منتخبا قويا يُعطي إشارات على أنه قادر على التتويج بـ »الكان ».

وتمكن المنتخب الوطني من الفوز بهدف دون مقابل على منتخب غانا، خلال المباراة الودية التي جمعتهما أمس الثلاثاء، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالعاصمة الرباط، استعدادا لنهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة، والتصفيات المؤهلة إلى « مونديال » قطر.

يُشار إلى أن المنتخب المغربي سيخوض لقاءً وديا ثانيا، في الـ12 من يونيو الجاري، أمام بوركينا فاسو، على أرضية الملعب نفسه.

وأكدت فئة عريضة من متابعي الكرة الوطنية، أن الأداء الذي ظهر به المنتخب الأول لا يبعث على الاطمئان، قبل « الكان » القادم والمباريات الإقصائية الهامة التي تنتظر العناصر الوطنية، وهو ما جعل الخوف يتسلل إلى الشارع الرياضي، الذي يُمني النفس بأن يُتابع منتخبا بشخصية قوية على جميع المستويات والأصعدة، لتفادي تكرار « الخيبات » والإقصاء المبكر خلال نهائيات « الكان » المقبل.

وأشارت بعض الجماهير في تدوينات عديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن المنتخب الوطني لم يعد يقنع خلال المباريات الودية فما بالك باللقاءات الرسمية، وهو ما يدق ناقوس الخطر لدى كتيبة البوسني وحيد خاليلوزيتش الذي لم يتمكن من تشكيل نواة منتخب قوي حتى الآن.

وذهبت تعاليق أخرى إلى حد المقارنة بين المنتخب الحالي الذي يشرف عليه وحيد، والسابق تحت قيادة المدرب الفرنسي هيرفي رونار، مشيرة إلى أن المدرب البوسني لديه العديد من اللاعبين المتألقين في القارة العجوز و »البطولة برو »، ومن غير المنطقي أن لا يُشكل منتخبا قويا يُعطي إشارات على أنه قادر على التتويج بـ »الكان ».

وتمكن المنتخب الوطني من الفوز بهدف دون مقابل على منتخب غانا، خلال المباراة الودية التي جمعتهما أمس الثلاثاء، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالعاصمة الرباط، استعدادا لنهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة، والتصفيات المؤهلة إلى « مونديال » قطر.

يُشار إلى أن المنتخب المغربي سيخوض لقاءً وديا ثانيا، في الـ12 من يونيو الجاري، أمام بوركينا فاسو، على أرضية الملعب نفسه.إقرأ التفاصيل من المصدر

أخبار أخرى